المواضيع في باب ‘مقالات وبحوث’

تصحيح مطلوب لتشبيه مقلوب

25 أغسطس

 

فداء ياسر الجندي

 كان العرب مغرمين بالبلاغة والبيان، وكان التشبيه والمجاز متغلغلان في معظم كلامهم، ودرجوا على تشبيهات معروفة مشهورة، كتشبيه الكريم بالسحاب والبحر، والجبان بالنعامة والأرنب، والسريع بالفرس والسيل، وورثنا عن أسلافنا حب التشبيه، ولكن بمفردات عصرنا، فأصبحنا نقول فلان سريع كالصاروخ، وقوي كالدبابة، ومجرم كشارون، وذكي كالحاسوب، وهذا التشبيه الأخير أصبح شائعاً جداً عند مدح الأذكياء، ولكنه مجحف جداً في حق العقل البشري، لأن الأصل في التشبيه أن نشبه الأدنى بالأعلى من باب المبالغة والتأكيد، أما قولنا إن فلاناً (اسم الله عليه) ذكي كالحاسوب فهو تشبيه مقلوب معكوس، كقولنا إن الشمس مضيئة كالشمعة، بل قد يكون الفرق بين الشمس والشمعة أقل من الفرق بين عقل الإنسان والحاسوب، فالفروق بينهما لا تحيط بها كتب ولا مجلدات، ولكننا سنسرد أطرافا منها وبإيجاز شديد، ضمن ما يدركه علمنا المحدود عن هذا الموضوع.

اقرأ المزيد »

 
التعليقات على تصحيح مطلوب لتشبيه مقلوب مغلقة

التصنيف مقالات وبحوث

 

اللغة العربية في التعليم العالي والبحث العلمي

12 أغسطس


فداء ياسرالجندي

هذا العنوان هو عنوان كتاب صغير في حجمه وعدد صفحاته، غير أنه يتناول موضوعاً ذا أهمية عظيمة، لأنه يتعلق بمستقبل أمتنا،بل بوجودها وشخصيتها. وقد وضع الكاتب الدكتور مازن المبارك حفظه الله وبارك فيه، في هذا الكتاب، وبتركيز شديد، خلاصة تجربته وفكره وبحوثه المتعلقة بالرد على المطالبين باستخدام اللغات الأجنبية في التعليم العالي والبحث العلمي، وهي واحدة من
الأفكار والدعوات الدخيلة الهدامة التي تسللت إلينا أواخر القرن الماضي، وما زالت حتى اليوم، تحاول النيل من لساننا العربي.
اقرأ المزيد »

 

النشر الرقمي….نعمة جعلناها نقمة

01 أغسطس

فداء ياسر الجندي

نريد أن يطمئن أبو الطيب المتنبي في قبره، بأن قوله: “وخير جليس في الأنام كتاب، سيبقى مثلاً سائراً خالداً، ولن تقضي عليه التقنيات الحديثة، والشبكة العالمية، فلا زال الكتاب رغم الغزو الإلكتروني، محافظاً على مكانته، بل قد أصبح له نوع جديد، هو الكتاب الإلكتروني، ولا فرق بينه وبين الكتاب الورقي، إلا أن الأول مطبوع على الورق، والثاني مخزون بشكل رقمي، ولكن النتيجة واحدة.

اقرأ المزيد »

 

مسلسل الحسن والحسين قفزة نوعية في الأعمال التاريخية العربية

24 يوليو

بقلم: فداء ياسر الجندي

 عندما خرجت من المؤتمر الصحفي المتعلق بمسلسل الحسن والحسين، خرجت وأنا أحمد الله تعالى أنني عشت إلى زمن يتم فيه إنتاج مثل هذا العمل، فمن كان من جيلي لم يكن يحلم بأن يرى مثل هذا الإنتاج الفني الراقي الذي أعطى لللتاريخ حقه ولم يغمط الدراما والفن حقوقهما.
اقرأ المزيد »